www.rhedl.com

اهلاً و سهلاً بك بين ربعك وحياك الله

عـــــــادل الـــــــهــــــرســـــانــــــــي

منتدى أبناء رهيدل الهرساني


    قبيلة عـــــــــــوف وحفظ ما تركت لأبنائها .

    شاطر
    avatar
    عادل
    .
    .

    عدد المساهمات : 270
    تاريخ التسجيل : 13/08/2010
    الموقع : المدينة المنورة

    قبيلة عـــــــــــوف وحفظ ما تركت لأبنائها .

    مُساهمة من طرف عادل في الأحد أغسطس 22, 2010 10:12 pm

    ( حرب حرابة الدول ) :
    هذا لقب من ألقاب قبيلة حرب أطلقه أنداد وخصوم هذه القبيله العريقه ويعرفه الكثير من الناس ولكن مايجهله الكثيرون هو أن الشيخ طريس بن موقد ( مؤسس أمارة المواقده وهم شيوخ شمل قبائل عوف وهم أمرا ء منطقة النخيل
    حاليا ) هذا الرجل كان له نصيب الأسد من حرب جيش الأتراك ودحره وقد تسبب بحنكته ودهائه بإلحاق هزائم متتاليه بجيش الترك ومن معهم وقد شهد له خصومه وقد سطر التاريخ بطولاته بقصائد كثيره منها هذه الأبيات :
    سرنا عليهـم يـوم ركـزت عمـوده=وجنودنـا تمشـي طوابيـر ونـظـام
    نشـدي لمـزن صـدق الله رعـوده=سيله يزف اللي علـي الـدرب قـدام
    وحرب حربونا مثل حـرب الاسـوده=وبادت طوابير علـي الحـرب عـــلام
    جونـا كمـا نـارا تلظـي وقــوده=مثل القيامه يـوم حشــرات الاسـلام
    السيـف فينـا غـارقـات حــدوده=والمسعـد اللـي سهـل الـدرب قـدام
    ياماخـذوا مـن كفنـا مـن بـاروده=ميري وشرفـا حسهـا يـرزم ارزام
    و ان كان ابـــن موقد يليّم جنوده=حنا جنــود التــرك نزبـــر من العام
    لابـد مـن يـوم عليـهـم نـعـوده=حتـي نسقيـــهـم قراطيـع الاسـمـام
    الفصل الثاني:-

    ماهو السبب الرئيسي في ان قبيلة عوف لم تنظم للاخوان ولم تسلم إلا في أخر الأمر :
    هناك سببان جوهريان :
    الأول :
    أن قبائل عــوف التي تقطن نجد وشيخ شملها الشيخ بن موقد وكان آنذاك (الشيخ محارب بن موقد والشيخ ماجد بن موقد )ومعهم العديد من قبائل عوف تربطهم علاقه وثيقه بأبن رشيد حاكم حائل وقد تطورت علاقة الشيخ بن موقد والشيخ بن رشيد الى أن صبحت حلف قائم على العون والمناصره فكان الشيخ محارب بن موقد يميل إلى إبن رشيد اكثر من الأخوان وهذا هو السبب الرئيسي في عدم إنظمامه لجيش الأخوان.
    وسأورد لكم حادثه يجهلها الكثيرون أخذتها من شخص عاش وقائعها لحظة بلحظه :
    سأترك الحديث للشيخ (مرزوق بن هذيمر الهرساني) "رحمه الله"وهو أحد من شهد موقعة
    ( العبل ) وسادعكم تعيشون أحداث هذه الحادثه بانفسكم ...... يقول مرزوق بن هذيمر الهرساني ( بعد أن رجع جيش الاخوان من االحجاز متوجهن إلى الرياض بعد أن قاموا بمغازي كثيره هناك أرادوا أن يجتاحوا قبائل مجتمعه من بني حرب وكان على رأسهم الشيخ ماجد بن موقد فأعدو العده لذلك وأرسلوا عيونهم لتقصي أخبار القبائل المجتمعه فأخبروهم أن الشيخ بن موقد ومن معه متحصنين بجبال تسمى العبل أو العبله وتقع هذه الجبال جنوب شرق محافظة الحناكيه تبعد عن الحناكيه قرابة الـــ 40 إلى 60 كيلو متر جهة المشرق فأصبح جيش الأخوان يعد الخطط ويجهز لغزوهم فواصلو ا المسير وعندما اقتربو ا من العبل داهمهم الليل وحل الظلام فاجمع قادة جيش الاخوان على أن يشنوا هجوما شاملا في الصباح الباكر ,,, في هذه الأثناء خطرت في بال الشيخ أبن موقد فكره عبقريه فجمع قومه وقال لهم ( ياجماعه الأخوان أكثر منا عدد وعده وعتاد وإذا صبحونا بكره راح يكثر القتل وفي نهاية الامر راح يتغلبون علينا بسبب كثرتهم فقالوا له حنا معك على الخير والشر فقال لهم خلونا نهجم عليهم الليله ونفاجئهم يمكن الله يكتب لنا التوفيق فقالوا توكلنا على الله فخرج معه 300 رجل اغلبهم من قبيلة عوف) .
    يقول مرزوق بن هذيمر الهرساني فسرنا حتى أذا قطعنا نصف الطريق جمعنا الشيخ بن موقد وقال ( بوصيكم أن لاتثور بندق أي شخص منكم قبل أن أعطيكم الامر بذلك ) فواصلنا المسير وعندما اقتربنا من الجيش كانت الفوضى سيدة الموفق في جيش الاخوان إلا درجة ان أحدنا يجب أن يرفع صوته لكي يسمع الشخص الذي يسير بجواره وكانت سبب هذه الفوضى العدد الكبير للمواشي والأبل وأنين الرجال المصابين وبكاء النساء وصراخ الأطفال وهذه من أثر الحروب السابقه التي خاضها الاخوان .
    يقول مرزوق بن هذيمر الهرساني فتابع الشيخ ماجد بن موقد تقدمه هو ومن معه حتى وصلوا على مسافه قريبه جدا من جيش الاخوان وقد كان للظلام الحالك والفوضى العارمه أسباب جوهريه لعدم شعور الأخوان بقتراب الشيخ ماجد بن موقد ومن معه فتشكل الشيخ ومن معه على شكل صف واحد بمحاذاة إمتداد جيش الاخوان وقد كانت الخطة معده مسبقا من قبل الشيخ بن موقد وعندما اكتمل وصول جميع رفاقه تقدم الشيخ ماجد بن موقد وكبر ثلاثا ( الله واكبر , الله واكبر , الله واكبر ) قبدأ باطلاق النار على جيش الأخوان ثم صوب 300 رجل بنادقهم على جيش الاخوان فدب الرعب وعمت الفوضى جيش الاخوان وبعد أن إنتهت ذخيرة الشيخ ماجد بن موقد ومن معه قاموا بالانسحاب تدريجيا وعادوا ادراجهم ومازلت الفوضى مستمره في جيش الاخوان وأستمرت طوال الليل وفي الصباح الباكر أخذ الشيخ ومن معه يراقبون تحركات جيش الاخوان وينتظرون هجومه الشرس عليهم فطال الإنتظار وأرتفعت الشمس وجيش الاخوان لم يتحرك من مكانه فإستغرب الجميع وبعد بضع ساعات شاهدوا أمرا غريبا وهو ان الدخان الكثيف بداء يتصاعد من موقع جيش الاخوان فإستغرب الشيخ ومن معه وأرسلوا عيونا لهم لكي يأتون بالخبر الاكيد وما هي إلا بضع ساعات فجاء البشير ان القوم قد رحلوا متوجهين إلى الرياض فأسرع الشيخ ماجد بن موقد ومن معه إلى موقع معركة لليله البارحه ليكتشفوا أمر الدخان المتصاعد منها فوجدوا أكثر من 150قتيل والذي حدث لهم هو ان جيش الاخوان عمت به الفوضى واختلط فيه الحابل بالنابل ففرت الأبل والخيل وأصبح أفراد الجيش يقتل بعضهم البعض الاخر وهذا دليل على ان الفوضى كانت عارمه وان خطة الشيخ اثمرت وكان الدخان المتصاعد بسبب أن جيش الأخوان قام بأحراق المؤن والمتاع لأنه لايجد مايحملها عليه فالكثير من الابل هربت إلى مسافات بعيده وتفرقت في الشعاب إثر تلك الفوضى فقام باحراقها لكي لايستفيد العدو منها فاجمع قادة جيش الاخوان على الرحيل ظنن منهم أن الشيخ بن موقد ومن معه كثيرون جدا وأنهم متحصنين جيدا على ان يعود لهم مره اخرى بحيش اخر ولكن بعد هذه الوقعه بيسير ذهب الشيخ بن موقد ودفع الزكاه حقنا لأرواح المسلمين لأنه أدرك ان الأمرقد إستتب وانه سيخضع عاجلا أم اجلا للامر الواقع .
    أما السبب الثاني في عدم إنظمام قبائل عوف للاخوان :
    فهو أن قبائل عوف التي تقطن الحجاز كانوا موالين للشريف حاكم المدينه وكان يصرف لهم مرتبات سنويه لنصرته وعونه في أوقات الحروب والأزمات وصرفت هذه المرتبات إلى أن سقط الشريف واستسلمت المدينه وقد كان هذا حال اغلب القبائل المجاوره للمدينه النبويه آن ذاك وكان للشيخ ابن مبيرك الزبيدي دور فعال بإقناع قبائل حر ب بمبايعة الملك عبدالعزيز وكان من ظمن هذه القبائل قبائل عوف .
    الفصل الثالث:
    هناك عباره دارجه بين جميع القبائل وهي : ( )يقال أن اول من قال هذه العباره إمرأه من شمر عندما سألها حفيدٌ لها حيث قال ( ياجده منهم عوف )قالت يابني ( عوف مد الشوف ضربة بندفق بوسط الجوف ) وهي تعني أنهم قبيله كبيره حينما تقول( مد الشوف )وعدد أفرادها كُثر والمقصود بـــ ( ضربة بندق بوسط الجوف ) أي أنهم ذا منعه وقوه فلم يذكر ولم يرد أنه قد سبق لأي قبليه سلبهم وهزيمتهم .
    * وعلى سبيل المثال سأذكر شاهدين لما أقول وقصتين معروفه :
    الأولــى : يقول إبن براك شيخ شمل قبائل بني رشيد :
    جعل الحياء مايجي ورقان ودياره=ياما تعشوا هله من شمخ النيب
    لارحنبوهم صـواريمٍ وبتاره=ومع الشجاعه مكملة المواجيب
    وأهل ورقان هم قبائل من عوف تقطن الحجاز الى الأن وقد كان سبب هذه الابيات
    أنه غزى عليهم ولم يفلح وردوه عن ما أراد من سلب ونهب وهذا كان حال باقي قبائل العرب آنذاك .
    الثانيه :
    يقول مؤلف هذا الموضوع :أخبرني شيخ جليل من قبيلة الفرده ويسكن قريه قصيبا في منطقة القصيم وأسمه إبراهيم الفريدي وأظنه من الفضول من الفرده وهو شيخ وقور جليل صافي النيه وصادق الكلمه قال لي سأقص عليك ( سالفة ) عن الشيخ ابن موقد وهو احد مشايخ عوف وأحفاده هم أمراء منطقة النخيل حالياً .
    يقول غزى قوم على الشيخ بن موقد وأخذو إبله وعادو مسرعين إلى ديارهم فما أن صاح النذير القادم من مراتع إبل الشيخ وربعه حتى تبارد القوم إلى حمل السلاح ولحقوا القوم الغزاه فدارت بينهم معركه شرسه كان النصر فيها حليفا للشيخ ابن موقد وربعه وأسترجعو ا الإبل وأيضا غنموا الكثير من ( مطايا ) الغزاه وأسلحتهم .
    ولقد أخبرني الشيخ المسن ( إبراهيم الفريدي ) بخمس ابيات تدل على هذه المعركه ورددها علي ولكني وللاسف لم أحفظ منها سوى شطر أو نصف شطر فأرجو من مَن يعرف القصيده أني يوافيني بها :
    يقول شاعر القوم الذين غزو على بن موقد رمحهم مايمصعونه لين يعلق صوابه ........ ( وعذرا على ضعف ذاكرتي ولكن املي باخواني كبير وثقتي بهم لاحدود لها وأتمنا منهم البحث عن هذه الابيات ) .
    الفصل الرابع :

    مجوز العزبان ( سعيد الذكري ) لماذا سمي بهذا الأسم ؟؟
    سعيد الذكري هو فارس مشهور من قبيله عوف ويرجع اصله لولد حسين بن صاعد بن عوف تولى شيخة قومه بعد الفارس المغوار بطحي الذكري وهو فارس ايضا معروف توفي مريضا على فراشه وكان درعا قويا لقومه . وسبب تولي سعيد الذكري لمقاليد الشيخه أنه كان مسافرا مع أفراد من قبيلتة ليكتالوا لقومه وأثناء غياب سعيد ومن معه أعياء المرض الشيخ بطحي و في صبيحة يوما مشؤم غزى على قبيلة الذكره قوما من قبيلة شمر وأخذو إبل الذكره وكان هذا بعد ان توفي بطحي قبيل هذه الوقعه بثلاث أيام فرجع القوم الغزاه إلى ديارهم من دون أي مقاومه تذكر وهم في طريق عودتهم مروا على فريق من قبيلة شمر فسألهم أحد شيوخ ذلك الفريق وكان رجل طاعن في السن وقال لهم هل هذا الوسم الذي على الإبل وسم الذكره من حرب قالوا له نعم قال فكيف أخذتوها قالوا بسطوة السلاح فقال ( والله ماخذتوها وبطحي حي ) .فلما رجع سعيد ومن معه وجدوا ان بطحي قد فارق الحياه وأن الابل قد نهبت فركب سعيد ومن معه وذهبو ا ليستردو إبلهم وفعلا كان الله بعونهم وكان سعيد في تلك المعركه يقول ( أنا لها وانا راعي الدهما ) والدهما أسم فرسه وكان ذلك قبل ان يلقب بمحوز العزبان0
    وكان ذلك اليوم هو اول يوم يتولى فيه سعيد اماراة القبيله .
    وسبب تسميته لاحقا بمجوز العزبان هي كما تعارف عليه الجميع :أنه كان كثير المغازي وكان الناس يلتفون حوله ويغزون معه ويظفرون ويكسبون ويرجعون إلى أهلهم أغنياء بعد الفقر والجوع وعندما تتحسن أحولهم الماديه إثر ذلك الكسب يبادرون إلى الزواج فورا .0
    ويقول الشاعر المعاصر جزاء صالح الحربي ردا على الشاعر المطيري الذي يشكو على جزاء قلة حيلته وحبه لمعشوقته مجوز العزبان بدياركم حي ...... ( وهذا الشطر هو الشاهد والقصيده موجوده كامله في ديوان جزاء ).ويقال ايضا أن عجوزا من قبيلة مجاوره لقبيله حرب كان سعيد الذكري يغزي على قومها ويأخذ من أبلهم وكان من ظمن الإبل
    إبل لتلك العجوز وقد تكرر الغزو من سعيد اكثر من مره لتلك القبيله فأقسمت تلك العجوز أن لا تمتلك الإبل وسعيد الذكري حي فوصل قولها إلى سعيد الذكري فقال اخبروها أني أقسم أن لا أخذ إبلها بعد اليوم رحمة بها .
    الـفـصـل الـخـامـس :

    الشيخ والفارس أبن مرعي ( مناور بن مرعي ) :
    هو الشيخ : مناور بن مرعي من الأصالبه من عوف من حرب وهو فارس وعقيد قوم وكثير المغازي وكانت أكثر مغازيه على قبيله عنزه ومطير وعتيبه وقريته بلوده والمناطق المحيطه بها في نجد .غزواته كثيره فقد كان كثير الغارت على أهل الشملي شمال حائل , وكسب إبل القر العتيبي الفارس الذي لا تأخذ أبله لفرط شجاعته.ولكن كان وضعه مع قبيلة مطير مختلف جدا لانهم كانوا مجاورين له ودارت بينهم حروب طاحنه وقويه وقد كان يكثر الغزو عليهم ومن أشهر المعارك التي دارت بينهم نهار ثرب , ونهار البدع وقد كان النصر حليف للشيخ بن مرعي وقومه .ومن غريب ما ذكر عنه في أحدى غزواته أنه ساق الضبا أمامه في طريق عودته بعد أن كسب الكثير من الأبل .وفي غزوه من غزواته تخلف عنه أخوه الشيخ الشجاع بادي بن مرعي وقد كان مضربا للشجاعه وبعد ذهاب القوم لحقهم بادي بن مرعي ولكنه أخطأ في الإتجاه وضرب ديار قبيلة مطير لوحده وقد كان معه إبن أخته ( وهو من قبيلة الفرده ويسكن قرية القواره حاليا ) وبعد أن توغل في ديارهم شاهده قوم غزاه من قبيلة مطير وقد كان عددهم كثير وأمر إبن أخته أن يصعد الى الجبل حيث قال ( أرقى الجبل و أنا بأذبح الخيل الجايه ) وكان بادي لا يخطىء الهدف في بندقيته فأراد أن يرمي ولكن بندقيته لم تثور وحاول مره اخرى وثالثه ورابعه ولكن البندقيه لم ترمي فهرب إلى الجبل وعندما وصلته الخيل ( صاح عليهم عطوني الامان فقالوا له إنزل وعليك الامان ولم يكونوا قد عرفوه فعندما نزل إليهم أخذو بندقيته وكان قائدهم رجل يقال له أبو زوير وكان فطن فرأى ذلول بادي بن مرعي وعرفها فهي كانت أصيله كسبها بادي من قبيله مطير فقال له أنت بادي ؟ فقال نعم ولكنك عطيتني الأمان فصاح بالقوم ( بادي ياذباحته بادي وعلى ظهر قليله ) ويقال أنه قتله بنفس البندقيه التي لم تثور عندما كانت مع بادي وقال قوله مشهورة عندما قتله ستبقى شهاده لذلك الفارس الشجاع قال أبو زوير حينما قتله ( خل البل تفلي يابن مرعي ) ولأدري كيف نجا ابن اخته منهم .
    وقال أحد شعراء حرب في محاوره بين الحربي وشاعر مطير :
    أسم إنكم بقتم وما بالبوق خير = وأفطن ترى الله على البايق ثوير
    يحدث عليكم مثل بوق أبو زوير =وحنا عليه نوصي الورع الصغير
    وهو الشاعر / عباس الهرساني ويقصد قتلهم لبادي بن مرعي بعد ان اعطوه الأمان .
    وبعد ان رجع مناور بن مرعي وأخبروه بما حصل لأخيه أقسم بالله ان يقتل كل من رأى من اعدائه وقتلت أخيه وغزاهم مرات عديده وقتل منهم الكثير وفي أحدى غزواته عليهم أمسك برجل وكانت ناقة الرجل جرباء فقال له أنت من أي القبايل فقال من الظفير قل بل انت من قتلت أخي فقتله وكان رجل مسكين أتضح فيما بعد أنه فعلا ليس من قبليه مطير ويقال أن بعد قتل هذا المسكين ان الحظ لم يحالف مناور بن مرعي في جميع غزواته فندم منارو بن مرعي على مافعل براعي الناقه الجرباء لدرجة أنه وبعد هرمه كانوا يزورونه الناس ويقولون له على العز يابن مرعي يقصدون انك شخت على العز فيرد عليهم ( إيه لولا راعي الجرباء ) وتغرق عيناه بالدمع ,,,,, رحم الله الشيخ بن مرعي وغفر له وأسكنه فسيح جناته .
    الفصل السادس :

    من أشعار قبيلة عوف التي نسبت لغيرهم :
    1 - قصيده ( لي بنت عم ماوطت درب الأدناس ) متنازع عليها بين شمر وبن رشيد ومطير وعتيبه وهي في الحقيقه حربيه الاصل والمنشأ وشاعرهه أسمه حمدي الهرساني وبنت عمه أسمها مطيره واخوها مشعل وأبوها شذيان .القصيده حرفت وغيرت وبدلت وزيد عليها ونسبة الى الشاعر / شرعان بن رمال الشمري والحقيقه أن قصيدة حمدي الهرساني العوفي الحربي حشرت ابياتها ظمن قصيدة الشمري

    ياراكب ٍ ثنتين يشدن الاقواس =من دار ريضان الحجرحركنى
    مافوقهن كود الدويرع وجلاس =وسفايف ٍ بين اربعه يلعبنى
    تحركن من عندنا حين الا دماس =ومضى سواد الليل ما بركنى
    حطن علم عذفا يسارن من الرأس =والظهر مع ورد الحفر يشربنى
    وحطوا لهم مع هثلة الحضر بلاس =عن الحضر واللي بالخلا يسرحنى
    وليا لفيتوا عند مدقوق الالعاس =الجادل اللي بالمحبه محنى
    قولوا على حبل الرجا نطوي الياس=والبيض غيره كلهن يحرمنى
    والله يعلم بالخفايا والاجاس =حب ٍ مضى من صغر سنك وسنى
    وياعم ياللي طعت بي هرج الانجاس =طاوعت هرج الناس واخلفت ظنى
    طاوعت بي ياعم دايس ودرباس =وعوارض ٍ صدقتها وابعدنى
    ومن لااخذ من درس الاسلاف نبراس =تمضي حياته بالرجا والتمنى
    واقفيت ادير بظامري كل هوجاس =على وليف ٍ بالحشا غاب عنى
    تكبي خواطرهم ليا جيت عساس=ما تقل انا منهم ولا صار منى
    ومريت دار ٍ ماتقل جتة الاوناس =ونيت ودموع العيون اذرفنى
    جيت المراح اللي به العشب محتاس=العشب في مضرب وساده معني
    محذا سماد النار ومشاقة الرأس =وثلاث لايبكن ولاينبكني
    لي بنت عم ٍ ماوطت درب الادناس=ولادنست يوم النساء يدنسني
    ضربتها وانا احسب الضرب نوماس =طلقتها يوم افخت العقل مني
    ياناس كيف العين تبكي على ناس =وكيف العيون بلا رمد يسهرني
    لو ينشكي حبه على ذيب لاخماس=يسرح مع الطليان مايجفلني
    ولو ينشكي حبه على طير قرناس=اضحى الضحى بمويكره مستكني
    ولو ينشكي حبه على قب الافراس =عيّن نهار الكون لايفزعني
    ولو ينشكي حبه على الميت ماناس=يثور من بين النصايب يوني
    ولو البيوت مشددينه بالامراس=عيَّن مع الخفرات لاينبنني
    وحتى النجوم اللي مع الليل غلاس =لو ينشكي حبه لهن وقفني
    ولو ان غوطه (وام سنمان ) واضراس =يدرن بماقلبي لقلبه يكني
    تلقى سهل جبه هضاب ٍ ومنحاس =وحتى الجبل بالقاع صارامتثني
    اشرفت راس ضراس من فوق الاطعاس=ولالوم طراد الهوى لو يجني
    هليت دمع العين واوميت بالراس =ورافقت كورالعيس لين ابعدني
    ورفعت نفسي عن شبا كل وسواس =البعد احلى من حياة التمني
    انا زبون الحرد للخيل مدباس=ياكلشن شهب الشوارب نخني
    نفسي تشوم عن التدلبح مع الساس =ولاعاش من هوعن خصيمه يكني
    من شيدوا (زبنة ) على غيد واغراس=ليا نسيت رسومهم ذكرني
    ياعم انا لي طلبة الراس بالراس =ياعم شوف ارسومهم مامحني
    ولو صرت ان المقلاع ماشلت الاضراس =والموس مايقطع بليا مسنى
    ياصار ماربعك على الراي جلاس =وجنحان طير السعد يلفحني
    تصير دوم ٍ للصقاقير مدواس =مثل الذي يسمع صفير المغني
    والله يالولا بكرة ٍ يابو وناس =حبه سكن باقصى الضمايرمحني
    والله لو هي ماتبيني فلا باس =لاشك خبثان النفوس طردني
    وانا احمد اللي خالق ٍ كل الانفاس=خلاَّ وساع القاع مافيه مني
    دار بدار ولامناحات الانجاس =ياصار مايمناك عينك تزني
    في بلدة الغراف من جملة الناس =ولانيب من يرجي الفطايس تحني
    دار به الاكرام والطيب به ساس =دايم تذكرني ليال ٍ مضني
    2- قصيده رسوا المفرجي العوفي الحربي : وقد إدعى الكثير من القبائل ملكيتهم لهذه القصيده وهي في الحقيقه للشاعره ( رسوا أو سروا ) العوفي الحربي وقالت هذه القصيده بعد ان استنجد سعيد الذكري بالمفارجه و وذهبوا لنصرته :
    عديت بالمستقلي =من نايفات العداما
    يانجمة الصبح ياللي=سرو عليك النشاما
    أعيال مفرج هلٍ لي=دخيلهم مايظاما
    رصاصهم مستجلي =يكسر صليب العظاما
    وفيه ابيات اخرى لاتحضرني تكمله للقصيده .
    3- قصيدة ( تريحي يادلال حسين ) : للشاعر حسين بن مشعل العوفي الحربي .
    تريحي يادلال حسين=لين الحياء يبعث الديره
    نَــبي لاجا الزمان الزين = نحط طبخه وتذكيره
    وهذا ما احفظه منها وهي منتشره مع القبائل ولكنهم لايعرفون قائلها .
    الفصل السـابع :

    الرحاله الغربي بيرتون :
    قال : أما شجرة بني مسروح Masruh فتنقسم إلى قسمين كبيرين هما : بنو عوف (واحدهم عوفي) وبنو عمرو (واحدهم عمري) بفتح العين وتسكين الميم Aufi Amri , وبنو عوف بطن كبيرة تمتد من وادي نقيع Nakia بالقرب من نجد إلى رابغ والمدينة (المنورة)، وليس لديهم إلا قليل من الخيل وإن كانت جمالهم كثيرة وكذلك أغنامهم، وهم مرهوبو الجانب لطبيعتهم المقاتلة الفظة.
    أنتها كلامه0
    وأقول ( فيا عجبي ينصفهم الغريب ويظلمهم القريب )
    * وقال شاعر يتمنى أنه من قبيله الصواعد من عوف من حرب :
    وأنا ودي بخوتكم لو إنه بأشهب البارود= مدام إن اللي يخاويكم ماهمه خف وثقالي
    *
    تقول شاعره حربيه :
    يايم ياليتني من عوف=ماشفت نزل ........؟؟؟
    ذيدانهم يرعن الخوف=ماصفقوها المساكيني
    المعنى الصحيح ان هذه الشاعره تشيد بمنعة عوف وقوتها وأن أبلهم لاتؤخذ وهم قادرين على أستردادها .
    * ( صحيحة عوف ) عباره دارجه ويعرفها الجميع ومعناها أن عوف اهل صدق ونيه ولايتعمدون الكذب ونطقها بالتصغير هكذا ( إصحيحة عوف ) .
    *
    السهليه من عوف من حرب كسرو أبن رشيد وبعدها لم يكرر الغزو على قبيلة حرب 0
    و السلام عليكم ورحمةالله و بركاته ،،،،



    _________________
    اليوم جـتـني علوم الهراسينـي *** بالطيب والعرف ربعي دوم مذكورة
    بين العرب دام ذكر الشذايينـي *** مـواقـف بنجـد بين القوم مخبورة
    (عادل الهرساني)
    avatar
    الاسد
    ..
    ..

    عدد المساهمات : 144
    تاريخ التسجيل : 12/08/2010

    رد: قبيلة عـــــــــــوف وحفظ ما تركت لأبنائها .

    مُساهمة من طرف الاسد في الجمعة أغسطس 27, 2010 10:19 pm

    نعتز بقبيلتنا وشكرا على الطرح والموضوع المميز

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 8:31 am