www.rhedl.com

اهلاً و سهلاً بك بين ربعك وحياك الله

عـــــــادل الـــــــهــــــرســـــانــــــــي

منتدى أبناء رهيدل الهرساني


    # ماتت بمحراب عينيكِ ابتهالاتي

    شاطر
    avatar
    MANHATTAN
    العضو المميز
    العضو المميز

    عدد المساهمات : 51
    تاريخ التسجيل : 06/11/2010
    المزاج المزاج : sss

    # ماتت بمحراب عينيكِ ابتهالاتي

    مُساهمة من طرف MANHATTAN في الجمعة أكتوبر 14, 2011 5:17 am


    ماتت بمحراب عينيك ابتهالاتي
    و استسلمت لرياح اليأس راياتي

    جفت على بابك الموصود أزمنتي
    ليلى و ما أثمرت شيئاً نداءاتي

    عامان ما رف لي لحنٌ على وترٍ
    و لا استفاقت على نورٍ سماواتي

    أعتق الحب في قلبي و أعصره
    فأرشف الهم في مغبرِّ كاساتي

    ممزقٌ أنا لا جاهُ و لا ترفٌ
    يغريكِ في ... فخليني لأهاتي

    لو تعصرين سنين العمر أكملها
    لسال منها نزيفٌ من جراحاتي

    لو كنتُ ذا ترفٍ ما كنت رافضة ً
    حبي ولكنَّ فقر الحال مأساتي

    عانيتُ عانيت لا حزني أبوحُ بهِ
    و لستِ تدرين شيئاً عن معاناتي

    أمشي و أضحكُ يا ليلى مكابرة ً
    علي أخبي عن الناس احتضاراتي

    لا الناسُ تعرف ما أمري فتعذرني
    و لا سبيلَ لديهم في مواساتي

    يرسو بجفني حرمانٌ يمصُ دمي
    و يستبيحُ إذا شاء ابتساماتي

    معذورة ٌ أنتِ إن أجهضت لي أملي
    لا الذنبُ ذنبُكِ بل كانتْ حماقاتي

    أضعتُ في عرض الصحراءِ قافلتي
    و جئتُ أبحثُ في عينيكِ عن ذاتي

    و جئتُ أحضانكِ الخضراء منتشياً
    كالطفلِ أحملُ أحلامي البريئاتِ

    غرستِ كفكِ تجتثينَ أوردتي
    و تسحقينَ بلا رفق ٍ مسراتي

    واغربتاه مضاعٌ هاجرت مدني
    عني و ما أبحرت منها شراعاتي

    نفيتُ واستوطن الأغرابُ في بلدي
    و دمروا كلَ أشيائي الحبيباتِ

    خانتكِ عيناكِ في زيفٍ و في كذبٍ؟؟
    أم غركِ البهرجُ الخداعُ ؟؟.. مولاتي

    فراشة ٌ جئتُ ألقي كحلَ أجنحتي
    لديكِ فاحترقت ظلماً جناحاتي

    أصيح و السيف مزروعٌ بخاصرتي
    و الغدرُ حطم آمالي العريضاتِ

    و أنتِ أيضاً ألا تبت يداكِ
    إذا آثرتِ قتليَ و استعذبتِ أناتي

    من لي بحذف اسمكِ الشفاف من لغتي
    إذاً ستمسي بلا ليلى حكاياتي



    حسن المرواني


    عدل سابقا من قبل MANHATTAN في الجمعة أكتوبر 14, 2011 8:53 pm عدل 2 مرات
    avatar
    عادل
    .
    .

    عدد المساهمات : 270
    تاريخ التسجيل : 13/08/2010
    الموقع : المدينة المنورة

    رد: # ماتت بمحراب عينيكِ ابتهالاتي

    مُساهمة من طرف عادل في الجمعة أكتوبر 14, 2011 7:20 am

    لا الناسُ تعرف ما أمري فتعذرني
    و لا سبيلَ لديهم في مواساتي

    ابيات رائعه كروعة منهاااااتن
    و ذائقه مميزه
    ولاكن عندى تسااءل
    ماهي مواضع استخدام ((العصر ))[/

    مثل ما قال تعصرين وقال اخر تعصورون و عاصرتم و غيرها
    في قوااااااعد اللغة


    _________________
    اليوم جـتـني علوم الهراسينـي *** بالطيب والعرف ربعي دوم مذكورة
    بين العرب دام ذكر الشذايينـي *** مـواقـف بنجـد بين القوم مخبورة
    (عادل الهرساني)
    avatar
    MANHATTAN
    العضو المميز
    العضو المميز

    عدد المساهمات : 51
    تاريخ التسجيل : 06/11/2010
    المزاج المزاج : sss

    رد: # ماتت بمحراب عينيكِ ابتهالاتي

    مُساهمة من طرف MANHATTAN في الجمعة أكتوبر 14, 2011 6:43 pm


    العصر معلوم .....و الكيفية مجهولة ........ و التصديق به واجب ...... و السؤال عنه بدعة
    avatar
    الهرساني
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 15/04/2011

    رد: # ماتت بمحراب عينيكِ ابتهالاتي

    مُساهمة من طرف الهرساني في السبت أكتوبر 15, 2011 12:38 am

    مشكوووور على الذوق الرفيع
    وننتظر جديدك
    avatar
    MANHATTAN
    العضو المميز
    العضو المميز

    عدد المساهمات : 51
    تاريخ التسجيل : 06/11/2010
    المزاج المزاج : sss

    رد: # ماتت بمحراب عينيكِ ابتهالاتي

    مُساهمة من طرف MANHATTAN في السبت أكتوبر 15, 2011 7:53 pm

    الهرساني كتب:مشكوووور على الذوق الرفيع
    وننتظر جديدك
    متشكرأوي
    و بما أن هذه مشاركتك الأولى فإنني أردت أن أرد عليك و أنا في حالة الثمالة قبل أن يعود إلى عقلي
    فخذ هذه القنبلة و حاذر أن تنفجر في يدك

    *************
    ألا ليتَ قول السنبسيّ يُصيبُ
    فأغرقُ في آثامها وأغيبُ..!

    سئمتُ مواويل الكلامِ، يهزّها
    حنينٌ هوىً في جانبيهِ ذنوبُ..!

    ولا شيءَ إلا رغبة مستفزة
    وشعرٌ، يغنّي في السطور، مريبُ..!

    لعمرك كمْ أغوىْ وتغوى قصائدي
    ويغضب مني عاذل ورقيبُ..!

    كبرتُ على أن أمنح القلب نبضه
    لأنثى، وبين العارضين مشيبُ..!

    كبرتُ على نهدٍ وخدٍّ وقبلةٍ
    كأن اشتهاءَ العاشقين كذوبُ..!

    كبرتُ على خصرٍ أموّجُ عندهُ
    جنوني، وأسجليه وهو مهيبُ..!

    وضوءٍ أناغيهِ ليخجل من فمي
    إذا اشتعلت بين الشفاهِ ضُروب..!

    وليلٍ منحتُ الصمت فيه مواسماً
    من الشهقات الحُمرِ وهي تطيبُ..!!

    كبرتُ على قلبيْ، كبرتُ على الهوى
    كأني إلى رب العبادِ أتوبُ..!!

    الشاعر : حبيب محمود

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 26, 2018 8:27 am