www.rhedl.com

اهلاً و سهلاً بك بين ربعك وحياك الله

عـــــــادل الـــــــهــــــرســـــانــــــــي

منتدى أبناء رهيدل الهرساني


    ودع هريرة إن الركب مرتحل

    شاطر
    avatar
    MANHATTAN
    العضو المميز
    العضو المميز

    عدد المساهمات : 51
    تاريخ التسجيل : 06/11/2010
    المزاج المزاج : sss

    ودع هريرة إن الركب مرتحل

    مُساهمة من طرف MANHATTAN في الثلاثاء فبراير 22, 2011 11:57 pm

    أحبة الشعر اليوم سنتذكر شاعرنا الكبير الأعشى (الكبير )الذي ولد في اليمامة (الرياض حاليا ) في قرية منفوحة ومات فيها و بها قبره وداره لقب بالأعشى لضعف بصره وقد فقد بصره في أواخر عمره والآن سأترككم مع مقتطفات من إحدى قصائده :

    ودّع هريرة إن الركـــب مرتحل

    وهل تطيق وداعا أيـــها الرجــل

    ****

    ثم يمضي في وصف محبوبته حتى يصف مشيتها بقوله :

    كأن مشيتها من بيت جارتها

    مرّ السحابة لا ريث ولا عجل

    ***

    وتتجلى موهبته الشعرية و رقة مشاعره _وهو الأعمى _ في نهاية قصيدته إذ يقول :

    فكلنا مغرم يهذي بصاحبه

    ناء ودان ومحبول ومحتبل

    صدت هريرة عنا ما تكلمنا

    جهلا بأم خليد حبل من تصل

    أأن رأت رجلا أعشى أضرّ به

    ريب المنون ودهر مفند خبل

    قالت هريرة لما جئت زائرها

    ويلي عليك وويلي منك يا رجل
    avatar
    عادل
    .
    .

    عدد المساهمات : 270
    تاريخ التسجيل : 13/08/2010
    الموقع : المدينة المنورة

    رد: ودع هريرة إن الركب مرتحل

    مُساهمة من طرف عادل في الأربعاء فبراير 23, 2011 3:53 pm

    نقل اجمل من رائع

    منهاتن مشكووووور هذاأقل شي يوفا للغة العربيه

    ومن مصادر حفضها حفظ تراثها وأدبها وأشعارها

    وحبيت أذكر بيت جميل للأعشى :

    ماتعيفُ اليومَ في الطّيرِالرَّوحْ، = منْ غرابِ البينِ أوْ تيسٍ برحْ

    جالساً في نفرٍ قدْ يئسوا مِنْ مُحيلِ = القِدّ من صَحبِ قُزَحْ



    _________________
    اليوم جـتـني علوم الهراسينـي *** بالطيب والعرف ربعي دوم مذكورة
    بين العرب دام ذكر الشذايينـي *** مـواقـف بنجـد بين القوم مخبورة
    (عادل الهرساني)
    avatar
    MANHATTAN
    العضو المميز
    العضو المميز

    عدد المساهمات : 51
    تاريخ التسجيل : 06/11/2010
    المزاج المزاج : sss

    رد: ودع هريرة إن الركب مرتحل

    مُساهمة من طرف MANHATTAN في الأربعاء فبراير 23, 2011 5:58 pm

    يا بعد تشبدي يا عادل هالموضوع غير منقول من منتديات أخرى بل من بنيات أفكاري باستثناء القصيدة

    هههههههههههههههـــ" أدري بتقولون من زين بنات أفكارك ـــهههههههههههههههههههه
    avatar
    عادل
    .
    .

    عدد المساهمات : 270
    تاريخ التسجيل : 13/08/2010
    الموقع : المدينة المنورة

    رد: ودع هريرة إن الركب مرتحل

    مُساهمة من طرف عادل في الأربعاء فبراير 23, 2011 6:42 pm

    الله يسلمك ونريد أن تنقل لنا مزيد من بنيات أفكارك

    نقل رااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع

    والأروع بنيات الأفكار







    _________________
    اليوم جـتـني علوم الهراسينـي *** بالطيب والعرف ربعي دوم مذكورة
    بين العرب دام ذكر الشذايينـي *** مـواقـف بنجـد بين القوم مخبورة
    (عادل الهرساني)
    avatar
    المحيط الهادي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 84
    تاريخ التسجيل : 12/02/2011
    المزاج المزاج : فايق

    رد: ودع هريرة إن الركب مرتحل

    مُساهمة من طرف المحيط الهادي في الأربعاء فبراير 23, 2011 6:54 pm

    شكرا على الموضوع الرائع

    تقبل مروري



    علي العوفي
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 22/02/2011

    رد: ودع هريرة إن الركب مرتحل

    مُساهمة من طرف علي العوفي في السبت مارس 05, 2011 9:09 pm

    هذا وهو عمى أجل لو انه يشوف وش يقول
    على فكره الأعشى يطلق على الذي لا يرى ليلا

    أما الشاعر المتمرد بشار بن برد فكان أعمى حقيقة ومع ذلك كان يتغزل بالنساء
    عشق بشار بن برد امرأة يقال لها عبدة يقول فيها







    يزهدني في حب عبدة معشر
    قلوبهم فيها مخالفة قلبي
    فقلت دعوا قلبي وما اختار وارتضى
    فبالقلب لا بالعين يبصر ذو الحب
    فما تبصر العينان في موضع الهوى
    ولا تسمع الاذنان الا من القلب
    وما الحسن الا كل حسن دعا الصبا
    وألف بين العشق والعاشق الصب
    avatar
    ابورشا
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 12/08/2010
    العمر : 35
    الموقع : المدينه المنورة
    العمل/الترفيه : معلم
    المزاج المزاج : رااااااايق

    رد: ودع هريرة إن الركب مرتحل

    مُساهمة من طرف ابورشا في الثلاثاء مارس 29, 2011 4:24 am

    الشاعر : الأعشى الهمداني .. قتله أدبه وشعره، وكان شاعراً مجيداً.. لكن خرج مع فتنة ابن الأشعث التي خرجوا فيها على عبد الملك بن مروان ، ومعهم سبعون عالماً من علماء أهل السنة ، رضي الله عنهم، منهم: سعيد بن جبير الذي ذهب دمه هدراً ورأسه شذراً، ومنهم: عامر الشعبي العالِم الكبير.. حتى أنه ذات مرة دخل الحجاج فقيل له: أين كنتَ؟ قال: كنتُ في مكان كما قال تأبط شراً :

    عوى الذئب فاستأنستُ بالذئب إذ عوى وصوَّت إنسان فكدتُ أطيرُ

    وهذا من أجمل الأبيات، وهو من عيون الشعر.. وتأبط شراً ما كان يأخذ الجِمال ويستعيرها من أحد، وما كان يشتريها، بل كان يقول: الله هو الذي خلق الجِمال، وليست من الناس، فيأخذها عُنوة، وقد كان مارداً متجبراً، السيف عنده جاهز يقطر دماً.. يقول أحد الصعاليك: إذا مَرَّ بجِمالي قلت له: خذ ما تريد واذهب.. يقول في مطلع القصيدة، وهي خطيرة وأخَّاذة:

    درى الله أني للجليس لشانِئٌ وتبغضهم لي مقلةٌ وضميرُ

    يقول: لا تضيِّع وقتَك بالجلوس مع الناس، اذهب واسرق لك جِمالاً وكباشاً، وخذ لك واشبع.

    درى الله أني للجليس لشانِئٌ وتبغضهم لي مقلةٌ وضميرُ

    ولا أسأل العبد الفقير بعيرَه وبُعْران ربي في البلاد كثيرُ

    عوى الذئب فاستأنستُ بالذئب إذ عوى وصوَّت إنسان فكدتُ أطيرُ

    المقصود أن الأعشى الهمداني خرج في هذه الفتنة، فلما خرج نَظَم قصائد فيمن كان أمير الفتنة ضد الحجاج ، وهو عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث ، يقول في بعضها:

    يأبى الإله وعزة ابن محمد وجدود ملك قبل آل ثمودِ

    أن تأنسوا بمُذَمَّمِين عروقهم في الناس إن نُسِبُوا عروق عبيدِ

    يقصد الحجاج ومَن معه. ثم رجع إلى الممدوح، يقول:

    كم من أب لك كان يُعْقَد تاجه بجبين أبلج مِقْوَدٍ صنديدِ

    إلى أن يقول:

    بين الأشج وبين قيس باذِخٌ بَخ بَخ لوالده وللمولودِ

    أي: بين أبيك وبين جدك.

    فقال الحجاج لما سمعها: والله ما أتركه يبَخْبِخْ بعدها. وهذه الكلمة تُنطق عند أهل اللغة: بَخٍ بَخٍ، وبَخْ بَخْ، والرسول صلى الله عليه وسلم لما تصدَّقَ أحد الصحابة بمزرعته قال: {بخ بخ ربح البيع } وضَبَطها المحدثون: بَخٍِ بَخٍ.

    ما قصَّرَت بك أن تنال مدى العلا أخلاق مكرُمة وأجودَ جود

    فاستدعاه الحجاج ، فوقف أمامه، وحلف بالله: إنك أحب الناس عندي. يقول هذا للحجاج وهو قد خرج عليه، وقال: إنه أحب الناس لأنه يرى النطع أمامه، والسيف مشهور، والكفن منشور.. قيل لبعض العلماء وهو يرتجف: ما لك ترتجف وقد كنت تشجعنا وتثبتنا؟ قال: ما لي لا أرتجف وأنا أرى قبراً محفوراً، وسيفاً مشهوراً، وكفناً منشوراً!! فحلف بالله إنني أحبك وإني ما خرجتُ رغبة، وإني قد قلت فيك قصيدة. قال: وما هي؟ فقال القصيدة. ثم قال له: أوَنِسْيَتَ قولك:

    بين الأشج وبين قيس باذِخٌ بَخ بَخ لوالده وللمولودِ

    والله لا تُبَخْبِخُ بعد اليوم، يا غلام ائتني برأسه، فضَرَبَ رأسه، فكأنه لم يُخلق له رأس.

    وهذا لأنه لم يقدر الموقف.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 8:33 am